أول موقع مغربي يركز على الأهم و الأفضل
اقرأ أيضاً
1
بعد أيام من القرار..هذا تأثير تعويم الدرهم على القدرة الشرائية للمواطنين بعد أيام من القرار..هذا تأثير تعويم الدرهم على القدرة الشرائية للمواطنين
1
قرار الجزائر في حق 6 نشطاء متهمين بمحاولة الإطاحة بنظام بوتفليقة قرار الجزائر في حق 6 نشطاء متهمين بمحاولة الإطاحة بنظام بوتفليقة
1
دفاع معتقلي الريف: أجهزة فبركت عملية التصنت وسخرت البوعزاتي للمهداوي دفاع معتقلي الريف: أجهزة فبركت عملية التصنت وسخرت البوعزاتي للمهداوي
1
أغرب أغرب "حقيبة وزارية" في بريطانيا
الرميد وحديث عن المساواة بين الرجال والنساء الرميد وحديث عن المساواة بين الرجال والنساء 2018-01-18 08:24:00
1
شركة يابانية تعتذر بسبب وضع أحد متاجرها لافتة تحظر دخول الصينيين شركة يابانية تعتذر بسبب وضع أحد متاجرها لافتة تحظر دخول الصينيين
1
29 دولة تشارك في معرض الدوحة الدولي للكتاب.. وألمانيا ضيف الشرف    29 دولة تشارك في معرض الدوحة الدولي للكتاب.. وألمانيا ضيف الشرف  
1
لا تعلموا أولادكم التركيز على مستقبلهم لا تعلموا أولادكم التركيز على مستقبلهم
1
مغربي يجول العالم بسيارته المزيّنة بألوان العلم المغربي والعرش العلوي مغربي يجول العالم بسيارته المزيّنة بألوان العلم المغربي والعرش العلوي
أوساكا اليابانية تنهي التوأمة مع مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية بسبب تمثال “نساء المتعة”

أوساكا اليابانية تنهي التوأمة مع مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية بسبب تمثال “نساء المتعة”

2017-11-23 - 20:21

طوكيو ـ وكالات: قال رئيس بلدية مدينة أوساكا اليابانية، هيروفومى يوشيمورا، الخميس، إن مدينته ستنهي أواصر التوأمة مع مدينة سان فرانسيسكو المستمرة منذ 60 عاما، بعد يوم من قبول المدينة الأمريكية رسميا تمثالا يرمز إلى ضحايا “نساء المتعة” والرق الجنسي للجيش الياباني إبان الحرب.

وكانت حكومة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قد حثت عمدة سان فرانسيسكو، إدوين لي، على عدم قبول التبرع بذلك التمثال من جماعة خاصة محلية في أيلول/سبتمبر الماضي، لكن مجلس المدينة الأمريكية وافق على قبول التمثال الأسبوع الماضي، في خطوة وصفها آبي بأنها “مؤسفة للغاية”.

وقال يوشيمورا في بيان: “أعتقد أن أواصر التوأمة بين المدينتين تقوم على أساس علاقة ثقة قوية”، مضيفا: “لكن تحرك سان فرانسيسكو جعل العلاقة تتلاشى”.

وذكرت وكالة الأنباء اليابانية (جي جى برس) أن تلك الخطوة لقيت انتقادا من جانب عضو مجلس مدينة أوساكا، ماساشي كورودا، من الحزب الديمقراطي الليبرالي.

ونقلت الوكالة عن كورودا قوله: “إنه عار، ولا توجد كلمات أخرى تصف ذلك”. وأضاف: “إن إنهاء علاقة التوأمة بين المدينتين ليس طريقة مناسبة للتعامل مع هذه القضية”.

يشار إلى أنه منذ أن تم وضع هذا التمثال الأول من نوعه أمام السفارة اليابانية في سول عام 2011، تم نصب تماثيل مشابهة في أستراليا وألمانيا والولايات المتحدة بما في ذلك فيرجينيا وكاليفورنيا ونيوجيرسي.

وخضع ما يصل إلى 200 ألف امرأة وفتاة إلى الاسترقاق الجنسي من قبل الجيش الياباني الإمبراطوري قبل وأثناء الحرب العالمية الثانية، حسبما يقول المؤرخون.

والعديد من تلك النساء – المعروفات باسم “نساء المتعة” – هن من كوريا الجنوبية، التي كانت ترزخ تحت الحكم الاستعماري الياباني بين عامي 1910 و1945.