أول موقع مغربي يركز على الأهم و الأفضل
اقرأ أيضاً
1
الناظور... الناظور..." سيليا" تتعرض لحادثة سير خطيرة
1
الملك يعزي أسرة الراحل الهزاز .. وهذا ما قاله لهم الملك يعزي أسرة الراحل الهزاز .. وهذا ما قاله لهم
1
هدايا زعماء العالم لأوباما خلال ولايته.. تعرف على هدية محمد السادس وقيمتها المالية هدايا زعماء العالم لأوباما خلال ولايته.. تعرف على هدية محمد السادس وقيمتها المالية
1
مغربي يفوز بجائزة دولية للقرآن الكريم قيمتها 40 ألف دولار مغربي يفوز بجائزة دولية للقرآن الكريم قيمتها 40 ألف دولار
Le360.ma •هكذا إحتفل المغاربة برأس السنة الأمازيغية 2968 بأكادير Le360.ma •هكذا إحتفل المغاربة برأس السنة الأمازيغية 2968 بأكادير 2018-01-13 21:53:00
1
لا تعلموا أولادكم التركيز على مستقبلهم لا تعلموا أولادكم التركيز على مستقبلهم
1
مغربي يجول العالم بسيارته المزيّنة بألوان العلم المغربي والعرش العلوي مغربي يجول العالم بسيارته المزيّنة بألوان العلم المغربي والعرش العلوي
حزب بنعبد الله يصف مستشفى أوطاط الحاج بـ”مستشفى الموت”

حزب بنعبد الله يصف مستشفى أوطاط الحاج بـ”مستشفى الموت”

2018-01-11 - 13:37

 

هبة بريس ـ الربــاط 

 

دخل حزب بنعبدالله على خط الاحتجاجات، التي أشعلتها وفاة صاحب عربة مجرورة، بأوطاط الحاج، نواحي ميسور حيث طالب فرع  حزب التقدم والاشتراكية،بضرورة تزويد المستشفى المحلي بالتجهيزات، والمعدات الطبية، معتبرا أن “الصحة” خطا أحمر لا يمكن المساس به.

 

وأوضح فرع الحزب ، أن المستشفى المحلي “بن ادريس الميسوري”، يعاني خصاصا مهولا في الأطقم الطبية، خصوصا تخصص الولادة، حيث أقرب نقطة للوضع تبعد بـ250 كلم.

 

ووصف البيان مستشفى أوطاط الحاج بـ”مستشفى الموت”، بالنظر إلى غياب شروط التطبيب، وانعدام التجهيزات، والمعدات الطبية اللازمة 

 

وخرج سكان “أوطاط الحاج”، الثلاثاء، في مسيرات احتجاجية عارمة، منددين بالأوضاع الاجتماعية، التي قالوا إنها أصبحت مزرية.

 

وانفجرت هذه الاحتجاجات بالمدينة التي تقع بإقليم بولمان، على إثر وفاة أحد أصحاب العربات المجرورة، بعد تعذر إنقاذ حياته من حادثة انقلاب عربته لدى اصطدامها بكومة من الأحجار ومخلفات أشغال كانت باشرتها السلطات المحلية.

 

وقالت مصادر محلية إن الضحية فارق الحياة بعد استحالة تطبيبه بمستشفى المدينة الذي يفتقد أبسط وسائل العلاج، وبسبب الإهمال، ما أجج غضب المواطنين وأصحاب المحلات التجارية الذين خرجوا منذ أمس في مسيرات رافعين شعارات تندد بالوضع الصحي على الخصوص.

 

 من جانبها أكدت وزارة الصحة، عدم تقصير مصالحها في التكفل بالحالة الصحية للمواطن الذي تعرض أمس الاثنين لحادثة سير خطيرة بأوطاط الحاج.

 

وأوضح بلاغ للوزارة أن المواطن البالغ من العمر 54 سنة، تعرض لحادثة سير بالمجال الحضري لأوطاط الحاج، وتم استقباله بمستعجلات بأوطاط الحاج في الساعة الواحدة والربع بعد الزوال حيث تم إخضاعه للفحوصات الطبية اللازمة (فحص سريري والفحص بالأشعة) من طرف طاقم طبي يتكون من طبيب المستعجلات وطبيب اختصاصي في الجراحة العامة، مضيفا أنه تبين أن حالته الصحية جد حرجة (إصابات بليغة على مستوى الرأس والأطراف السفلى) مما يستوجب نقله، بوجه السرعة، إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس قصد العلاج والاستشفاء.

 

وأضاف المصدر ذاته أنه بتوافق مع عائلة المصاب، وبعد تقديم العلاجات الضرورية من أجل استقرار حالته الصحية، تم نقله في الحين بواسطة سيارة الإسعاف إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني، إلا أنه وافته المنية في الطريق على بعد 40 كيلومتر من مدينة أوطاط الحاج.