أول موقع مغربي يركز على الأهم و الأفضل
اقرأ أيضاً
1
البرازيل تعلن ارتفاع صادراتها نحو المغرب البرازيل تعلن ارتفاع صادراتها نحو المغرب
1
محاكمة معتقلي الريف .. كروط ينتقذ استدعاء الجواهري وبلوماسيين أجانب وآخرون محاكمة معتقلي الريف .. كروط ينتقذ استدعاء الجواهري وبلوماسيين أجانب وآخرون
1
المغرب..الشروع في استخلاص مصاريف الحج لموسم 1439 المغرب..الشروع في استخلاص مصاريف الحج لموسم 1439
1
ترامب: لا بد من تأمين حدودنا الجنوبية الخطيرة جدا ترامب: لا بد من تأمين حدودنا الجنوبية الخطيرة جدا
لموت ديال الضحك مع أجوبة المغاربة المثيرة حول تعويم الدرهم..مفاهمين والو لموت ديال الضحك مع أجوبة المغاربة المثيرة حول تعويم الدرهم..مفاهمين والو 2018-01-16 03:21:00
1
سكان قرية تركية يستمرون بعصر الزيتون بالطرق التقليدية سكان قرية تركية يستمرون بعصر الزيتون بالطرق التقليدية
1
شركة يابانية تعتذر بسبب وضع أحد متاجرها لافتة تحظر دخول الصينيين شركة يابانية تعتذر بسبب وضع أحد متاجرها لافتة تحظر دخول الصينيين
1
29 دولة تشارك في معرض الدوحة الدولي للكتاب.. وألمانيا ضيف الشرف    29 دولة تشارك في معرض الدوحة الدولي للكتاب.. وألمانيا ضيف الشرف  
1
لا تعلموا أولادكم التركيز على مستقبلهم لا تعلموا أولادكم التركيز على مستقبلهم
1
مغربي يجول العالم بسيارته المزيّنة بألوان العلم المغربي والعرش العلوي مغربي يجول العالم بسيارته المزيّنة بألوان العلم المغربي والعرش العلوي
الملك يعزي الطريقة المريدية بالسينغال في وفاة الشيخ سيدي المختار إمباكي

الملك يعزي الطريقة المريدية بالسينغال في وفاة الشيخ سيدي المختار إمباكي

2018-01-13 - 08:07

هبة بريس 

 

على اثر وفاة المرحوم الشيخ سيدي المختار إمباكي، الخليفة العام السابق للطريقة، بعث الملك محمد السادس برقية تعزية إلى الشيخ منتقى بصيرو إمباكي الخليفة العام للطريقة المريدية بالسنغال.

 

وأوضح الملك من خلال البرقية أنه تلقى ببالغ التأثر نعي المشمول بعفو الله تعالى ورضاه، المرحوم الشيخ سيدي المختار إمباكي، الخليفة العام السابق للطريقة المريدية، أحسن الله قبوله إلى جواره

 

وتوجه الملك في البرقية للشيخ منتقى بصيرو إمباكي، ومن خلاله لأسرة الفقيد المبرور، ولكافة أتباع الطريقة المريدية بالسنغال الشقيقة بالقول: نعرب عن أحر تعازينا، وأصدق مشاعر مواساتنا في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، سائلينه عز وجل أن يلهمكم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء”.

 

كما جاء في برقية الملك محمد السادس: “وإننا لنستحضر، بكل تقدير، ما كان يتحلى به الفقيد الكبير من خصال المؤمنين الصالحين، وفضائل العلماء الأجلاء الورعين، بحيث كان قدوة في التشبث بتعاليم الإسلام السمحة القائمة على الوسطية والاعتدال. كما نقدر ما كان يكنه لجلالتنا، أمير المؤمنين، من مشاعر المودة والإخلاص، وما كان يربطه ببلده الثاني، المغرب، من وشائج دينية وروحية مفعمة بصادق المحبة والوفاء، والتي ظل، رحمه الله، يجسدها في حرصه الدائم على الإسهام في تعزيز وتوطيد أواصر الأخوة العريقة التي تجمع الشعبين المغربي والسنغالي”.